null الصندوق يشارك في فعاليات مؤتمر معهد التمويل الدولي لقمة مجموعة الدول العشرين خلال الفترة 20-21 فبراير 2020م

شارك سعادة نائب الرئيس والعضو المنتدب الدكتور خالد بن سليمان الخضيري في الاجتماع الخاص الذي انعقد قبل افتتاح مؤتمر معهد التمويل الدولي لقمة مجموعة العشرين، والذي ضم أعضاء معهد التمويل الدولي من الرؤساء التنفيذيين لعدد من البنوك المركزية والمالية والتنموية الدولية ونخبة من قادة القطاع المالي المحلي والدولي، حيث ناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات المرتبطة بجدول أعمال قمة مجموعة العشرين.

من جانبه أكد نائب الرئيس والعضو المنتدب استمرار الصندوق السعودي للتنمية في دعم المشاريع التنموية التي تساهم في تعزيز الاستقرار والازدهار العالميين، من خلال تمويل مشاريع تنموية ذات فوائد ملموسة لمختلف الشعوب والمجتمعات من أجل تحقيق حياة أفضل للبشرية، عبر استثمار الخبرات والموارد الفنية التي تمتلكها المملكة لمساعدة المجتمعات في الدول النامية من اجل بناء مستقبل أفضل لهم.
ومن جانب آخر، حضر ممثلو الصندوق ورش عمل نظمها المعهد بمشاركة عدد من المؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا في القطاعين العام والخاص، وتركزت اجتماعات تلك الورش حول بيانات الخدمات البيانات المالية وإدارة المخاطر المالية، والأمن السيبراني وذلك من أجل تحسين وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص.

سعادة المهندس فيصل بن محمد القحطاني – مدير عام إدارة العمليات -، في الجلسةٍ التي ناقشت "تمويل التحول"، ودور الصندوق ومنهجه في التمويل المتوافق مع مبادئ التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة، وبما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، لدعم المشاريع التنموية في الدول النامية والمرتبطة بالطاقة النظيفة، والمياه، والتعليم، والصحة والبنية التحتية، والتي يتم تنفيذها وفقا لأفضل الممارسات العالمية. وبيان كيفية اعتماد تمويل   تلك المشاريع من خلال قروض تنموية ميسرة انطلاقاً من دراسة الصندوق لجدوى المشاريع المقدمة من الحكومات والتي يكون لها أثر مباشر على تطوير حياة شعوب الدول النامية. وتم عرض مساهمة الصندوق بقروض تنموية ميسرة لعدد من مشاريع الطاقة المتجددة، والتي تركز معظمها في القارة الأفريقية، وكان آخرها مشروع سد سامينديني في بوركينا فاسو، الذي يتوقع أن يكون له إسهامات كبيرة في تعزيز الأمن الغذائي، وتحسين الإنتاج الزراعي ويستفيد منه أكثر من 250 ألف مزارع من سكان وادي سامينديني، الذي يعاني من شدة الجفاف. وخلال السنوات الماضية نفذ الصندوق برنامجاً لتوفير مياه الشرب باسم "البرنامج السعودي لحفر الآبار والتنمية الريفية في أفريقيا" بهدف الحد من آثار الجفاف على الدول الأفريقية، حيث تم حفر وتجهير أكثر من 6000 منشأة مائية استفاد منها حوالي 2.5 مليون شخص.  الجدير بالذكر أن مفهوم "تمويل التحول" يعد أحد المفاهيم الهامة التي تناقشها المملكة العربية السعودية خلال أجندة أعمال قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها هذا العام.

إقرأ المزيدحولالصندوق يشارك في فعاليات مؤتمر معهد التمويل الدولي لقمة مجموعة الدول العشرين خلال الفترة 20-21 فبراير 2020م »