نشأة المجموعة

انشأت مجموعة التنسيق لمؤسسات التنمية الوطنية والإقليمية عام 1975م وفي الاجتماع الأول الذي عقد في مقر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في 20/9/1975م وشارك فيه بالإضافة إلى الصندوق الكويتي كل من الصندوق السعودي للتنمية وصندوق أبو ظبي للتنمية، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، تم الاتفاق على عقد اجتماعين سنويًا للمجموعة على مستوى مدراء العمليات، بغية التشاور حول المبادرات، والتعاون في مجال تبادل المعلومات والبيانات عن المشاريع والخطط الإنمائية، والمواءمة بين الإجراءات لتلافي الازدواجية والتكرار ولتوفير التمويل اللازم لإقامة المشاريع ذات الأولوية. كما تم الاتفاق خلال نفس الاجتماع على قيام الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بمهام أمانة التنسيق.
 

أهدافها

تهدف المجموعة إلى تحقيق مزيد من الفعالية في تقديم العون عن طريق الاستخدام الأمثل للكفاءات والقدرات المتوفرة لدى مؤسسات المجموعة، وتنسيق التمويل والإجراءات المصاحبة، خصوصًا فيما يتعلق بالمشاريع والبرامج الكبرى التي تتجاوز قدرات أي مؤسسة بمفردها. بالإضافة إلى تحقيق أهداف مشتركة وإرساء صلة واضحة بين المساعدة التنموية والعلاقات الاقتصادية الأخرى بالبلدان المستفيدة.

أعضاؤها

تضم مجموعة التنسيق حاليًا عشر مؤسسات من بينها أربع مؤسسات وطنية وهي الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، والصندوق السعودي للتنمية، وصندوق أبو ظبي للتنمية، وصندوق قطر للتنمية، كما تضم ست مؤسسات إقليمية وهي الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والبنك الإسلامي للتنمية، وصندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد) والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في افريقيا، وبرنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، وصندوق النقد العربي.

مناطق تدخلها:
تغطي تدخلات المجموعة المناطق التالية:

-    المنطقة العربية: وتشمل الدول العربية الأعضاء في جامعة الدول العربية.
-    منطقة آسيا: وتشمل الدول الآسيوية ما عدا العربية منها.
-    منطقة افريقيا: وتشمل الدول الافريقية غير العربية.
-    منطقة أمريكا اللاتينية: وتشمل دول قارة أمريكا اللاتينية.
-    دول أخرى: وتشمل دول في شرق أوروبا ودول جمهوريات آسيا الوسطى.

نشاطاتها

عقدت المجموعة منذ إنشائها 78 اجتماعًا على مستوى مدراء العمليات، وخمسة عشر (15) اجتماعًا على مستوى رؤساء المؤسسات. وقد تم خلال هذه الاجتماعات تبادل وجهات النظر في عدد من المحاور المتعلقة بالسياسات والعمليات والمعلومات عن طلبات التمويل المقدمة لكل من أعضاء المجموعة، ومراجعة أوضاع بعض الدول والمشاريع ذات الطابع الخاص، وبحث علاقة المجموعة مع المؤسسات التمويلية الإقليمية والدولية، وفي هذا الإطار عقدت المجموعة خلال نفس الفترة عدد من الاجتماعات مع ممثلي المجموعة الاقتصادية الأوروبية، ولجنة مساعدات التنمية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والبنك الدولي، والبنك الافريقي للتنمية، والبنك الآسيوي للتنمية.